أحداث 24 ساعة

المشهد السياسي في غرفتي



مشهد:
دخل عمر علينا الغرفة، حيث كنت أجلس ومعي كل من.. مادو وبيبو
أتصفح الإنترنت من جهاز اللاب توب الجديد.. ويعبثان هم مع جهازاً آخر يبدو كخيل الحكومة.. أكل عليه الدهر وشرب.. محاولين تشغيل فيفا 2007 أو جتا دون جدوى.. وبدا على الجهاز إحتياجه الشديد لنظام جديد.. تماما كما تحتاج مصر لنظام جديد
أنا: أهلا ياعمر.. إزيك؟
عمر: مليش دعوة ياعمو أنا لازم ألعب دلوقتي حالاً.. إشمعنى مادو وبيبو؟!!!
أنا: معلهش ياعمور.. إصبر شوية لما هما يخلصوا.. انت الكبير.. وبعدين جهازك فوق ملعبتش عليه ليه؟!
عمر: مليش دعوة بردو.. أنا لازم ألعب
أنا: ماشي ياعم.. بس إصبر شوية.. وتعالى أما أسألك عن حاجة الأول
حاولت تلطيف الأجواء.. بمداعبة كل الاطراف.. ثم عرجنا على الوضع السياسي الملتهب
فبادرت بسؤاله: هاه ياعمر.. انت لسه بتهزر وبتحب مبارك صحيح؟
عمر: أيوا.. ياعمو أنا أصلا فلووووووووووول
وانا انهارت من الضحك :D
وتابع: أيوا أنا فلول والله ياعمو
وبدا عليه كأنه يمثل مشهد في مسرحية.. مستخدماً حركاته الحسية والجسدية مع الكلمات
واستطرد عمر إستعراض موقفه السياسي بهدف إثارة غضبي وضحكي في نفس الوقت، قائلاً:
ياعمو أنا باحب مبارك.. أيوا باحب مبارك زي عمو محمد، عشان احنا فلول
ثم أضاف: طب إنت شوفت الست اللي كانت بتقول في التليفزيون عن مبارك " ربنا يشفيه ويعافيه"؟
زاد إندهاشي بشدة
ومثل عمر المشهد بفتح ذراعيه في نصف دائرة والتلويح براحتي يديه متأثراً بمسلسل الكبير قوي، بشكل أدخلني في نوبة ضحك هيستيرية :D
مرت بعض الدقائق ونحن مازلنا متأثرين، أنا وهو، بوقع كلماته الكوميدية حتى نهض وطلب مني تنفيذ وعدي له باللعب على الكمبيوتر بدلاً من مادو وبيبو في تلك اللحظة خاصة وأنهما تجاوزا وقتهما بكثير كما يعتقد
إنصرف الإثنان بشكل متسامح عن الكرسي المقابل للمكتب الذي يحمل الكمبيوتر، ليفسحا المجال لعمر كي يأخذ دوره في اللعب
لكن لم يخلو الأمر من تهديد من جانب مادو لي بضرورة إلتزام عمر بمدة زمنية قليلة كي يعود هو ليستكمل اللعب.. ووافقته
أعدت طرح مادار بيني وبين عمر على مسامع مادو وبيبو ثانية، فبادرني مادو بشكل حاسم:
أنا مش باحب مرسي ياعمو.. أنا هاحب البرادعي زي الأول
أنا: ليه يامادو؟
مادو: عشان هو بيرجع في كلامه
وتابعت في ذهول ولم أرغب في الضغط عليه في هذه اللحظة، حتى لا أفاجأ أن مرسي كان قد وعده بإسطوانة ألعاب من وراء ظهري وأخلف وعده :D
وقبل أن يفرغ مادو من كلماته، قاطعنا بيبو قائلاً:
وانا كمان ياعمو ..ثورة زي مادو.. ومش باحب شفيق
مشهد ثان:
بعد مرور أقل من خمسة دقائق، وانتهاء عمر من جيم فيفا 2007 ومحاولة منه إعادة الكَرْة ليلعب مرة أخرى.. تدخل مادو بشكل عنيف وبدا على وجهه ملامح الغضب الشديد، ثم صرخ فيِّ قائلاً:
إزاي ياعمو تسيب واحد فلول يلعب تاني.. وواحد من مصر ميلعبش؟!!!
وأعقبنا بيبو بمظاهر التأييد الكااااااااااااامل لمادو
وانا إنفجرت من الضحك كالعادة معهم :D
ملاحظة: عمر في الصف الثالث الإبتدائي
مادو شقيقه الأصغر في كي جي تو
بيبو إبن عمهم في كي جي ون
------------------------------------

كتبت ونشرت في 6 ديسمبر 2012

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting