أحداث 24 ساعة

حلم الوحدة العربية



بعدما سيطر هتلر على حكم الرايخ التالت في ألمانيا وبدأت نزعته الاستعمارية بهدف تفكيك أوروبا لبسط سيطرته على القاره، التقت مصالح دول الحلفاء بقيادة أمريكا وبريطانيا ومن الشرق الاتحاد السوفييتي للتخلص من هذا النظام العدواني.. كان هدف الغرب استعادة ألمانيا لمحيطها الجيوسياسي وتقوية صفوفه للتمهيد للمعركة القادمة مع الشرق والتي ربما اقتنع الطرفان الغرب والشرق أن قيادة الأخير في المواجهه مع الغرب ستكون بقيادة السوفييت.. وقد كان، انتهت الحرب العالمية التانيه وعادت ألمانيا لقلب الغرب بالقيادة الأمريكية الجديد في مواجهة جديدة مع الشرق بقيادة الإتحاد السوفييتي السابق.

وفي أثناء كل سنوات الصراع تلك، أوروبا رغم التنوع في اللغة والطموحات السياسية المكبوته على خلفية الحقب الاستعمارية القديمة، حاولت تجاوز كل العقبات لعمل وحدة سياسية بعد قطعها شوطاً معتبرا من التكامل الاقتصادي وذلك لتعود منبع القوة في العالم بعيدا عن أي دور أمريكي رغم تثمين دورهم في حسم الحرب العالمية الثانية لصالحهم ورغم التحالف الطبيعي بين الطرفين، لكن في نهاية الأمر كل طرف يحاول أن يستمد قوته من امتداده الجغرافي أولاً، وهذا ما أتمنى يوما رؤيته في عالمنا العربي حتى وان صار ضربا من خيال.!

0 تعليقات القراء:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting