أحداث 24 ساعة

دور قطر المشبوه






لما يكون لبلدك مصر علاقات رسمية بالعدو التقليدي إسرائيل.. فده يمكن تفهمه في لحظة تاريخية معينه لاعتبارها احدى دول المواجهه الرئيسية على خط التماس مع اسرائيل بعد حرب مقدسه لتحرير الأرض في 73 وكان من طبيعة الأشياء ان يعقب تلسيم الأرض وجود علاقات سياسية ولو على مضض لامتصاص حالة الحرب المعلنه بين الطرفين.. بل تأكد انه كان شرط لتسليم اﻷرض، ﻷن الحرب لم تحرر فعليا سوى شريط بعرض 12 كم في عمق سيناء وانقلبت الطاولة لصالح إسرائيل بفعل الوجود الأمريكي القوي في العمليتين العسكرية والسياسية فيما بعد.

لكن ماهو المبرر السياسي والأخلاقي قبل كل شيئ لوجود علاقات تطبيع قوية في الخفاء ثم بعد ذلك في العلن بين إسرائيل و دولة عربية مثل قطر تصدر نفسها كأحد المدافعين عن القضية الفلسطينية والصراع العربي- الاسرائيلي؟!

علاقات اقتصادية قوية بين الطرفين.. تنسيق سياسي ومخابراتي مباشر وعبر وسطاء.. دعم مالي لبناء مستوطنات صهيونيه على أرض الفلسطينين.. فتح استوديوهات أداتها الإعلامية التحريضية "قناة الجزيرة" للمتحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي وتقديمه بصفته المتحدث باسم جيش الدفاع في الوقت الذي تبث يوميا سموم عن مصر وجيش مصر ووصفه بجيش الانقلاب.

أصبح جيش مصر في أعين اخواتنا القطريين جيش انقلاب وجيش الاحتلال الاسرائيلي جيش دفاع.. وفي النهاية بيزايدوا على موقف مصر من الصراع العربي- الاسرائيلي.

نحن في زمن العجب.. وعلى القياده السياسية تحمل مسؤلايتها في التصدي للغوغاء ووضع كشك الخليج في حجمه الطبيعي.!

0 تعليقات القراء:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting