أحداث 24 ساعة

في صحة مصر !



مايجري هذه الأيام على أرض مصرلا يحتاج سوى إلى تفكير هادئ وعميق لأبعاد وأسباب هذه الأحداث والهدف الحقيقي منها ، خاصة العملية الإرهابية الجبانه التي وقعت بحق إخوتنا المسيحيين صباح السبت الماضي مطلع العام الجديد.دعونا نتفق مبدأيا على أنه من البعيد بمكان أن يكون أي مصري مهما كان تشدد أو عقم تفكيره ، ضالعا في هذه الجريمة..والأدلة على ذلك الإدعاء لا تحتاج إلى إثبات ، فمصر لو كانت بها طائفية كما يدعى البعض لانهارت الدولة منذ عقود طويلة.

إذن تنحصر الإتهامات في جانبين ، إما تنظيم القاعدة أو الموساد الإسرائيلي. فإتهام القاعدة يمكن أن يكون قائما على عدة أشياء أهمها في رأيي تهديدها الأخير بضرب أهداف في مصر منذ شهرين تقريبا.لكني أستبعد القاعدة لسبب بسيط جدا أن معظم أعمالهم الإرهابية كانت موجهه ضد الوجود الغربي خاصة الأمريكي في الدول العربية والإسلامية ، وليس لزعزعة إستقرار هذه الدول.بالإضافة ، إلى أنه - على حد علمي - لم يسبق للقاعدة تنفيذ عمليات إرهابية بشكل مباشر في مصر.

لايبقى إذن سوى الموساد..وأنا شخصيا مقتنع تماما أن المخابرات الإسرائيلية هي المُخطط الحقيقي لهذه الجريمة.ودعونا نخرج من حصار الإتهام بالتمسك بنظرية المؤامرة وتعليق أخطائنا أو فشلنا على تلك الشماعة.ماعلاقة الفشل او الأخطاء الداخلية بوجود نظرية للمؤامرة بالفعل تستهدف مصر؟! من المعروف أن الفلسفة التي قامت عليها الدولة الصهيونية في المنطقة العربية وضمان استمرار وجودها ، هي التصدي بكل قوة وإضعاف العالم العربي الذي كان ضعيفا بالفعل.ولكن لما برز دور مصر بعد إعلان الجمهورية في بداية الخمسينيات كقوة يمكن أن توحد العرب، تنبهت إسرائيل جيدا لذلك وعكفت على وضع الخطط لضرب الداخل المصري.فتذكرون معي عملية سوزانا،التي كانت تعرف بفضيحة لافون وهي العملية الأولى للموساد على أرض مصر بعدما عرفت إسرائيل بإحتمال قيام أمريكا بتسليح الجيش المصري.فتم وضع خطة لضرب مكاتب الإستعلامات الأمريكية للوقيعة بين القاهره وواشنطن آنذاك.

إسرائيل مقتنعه تماما بأن قوة مصر تعني بلا شك ضعف لإسرائيل ، وهو ماعبر عنه في فترة لاحقه هنري كيسنجر وزير خارجية ومستشار الأمن القومي الأمريكي السابق ، حين شاطر الإسرائيليين ، بعدما سيطروا على الولايات المتحدة فيما بعد ، الإعتقاد الراسخ بضرورة إثارة النعرات الطائفية والعرقية في الدول العربية لتقسيمها إلى دويلات صغيرة، بما يضمن لإسرائيل التفوق على كل محيطها.فنظرية الأمن الإسرائيلية-كما أوضح الأستاذ محمد حسنين هيكل في إحدى كتبه- قد أدُخل عليها عنصراً جديداً في نهاية السبعينيات يقوم على أنه يجب أن يتم خلق الإقتتال الداخلي فيما بين العرب من ناحية وفي داخل كل دولة منها من ناحية أخرى ، دون أن تكون إسرائيل طرفا في ذلك..لكي تستزف هذه الدول وعلى رأسها مصر كل مواطن قوتها.

ورغم أن إسرائيل إستطاعت مع الضغوط الأمريكية بتكتيف مصر بإتفاقية السلام سنة 79 وحيًدتها تماما عن الوقوف في وجه المشروع الصهيوني في المنطقه، وحسب تلك الإتفاقية فإنه توجد حالة من السلام بين الطرفين..على إثره أعطت مصر لإسرائيل كل شيئ مقابل إستمرار الأخيره في إحتفاظها بحقها في عداء كل العرب بما فيهم مصر.فالسلام المزعوم بين الطرفين لم يردع الإسرائيليين عن الكف عن عداء مصر والأماني الأزلية بإضعافها.لذلك إستمر الموساد في تجنيد عملاؤه لتنفيذ أنشطه تجسسية داخل مصر وبكثافة منذ توقيع السلام حتى يومنا هذا.هل نسينا عزام عزام ، وشريف الفيلالي ، وأخيرا طارق عبدالرازق المعروف بجاسوس الفخ الهندي الذي تم كشفه منذ أيام قليله وجاري التحقيق معه ومحاكمته؟! هذه هي فقط العمليات المُعلنه من جانب مصر، فما بالنا بالغير معلُن وهو بالطبع أكثر شراسه.


وتدعيما لهذا الإتجاه وتأكيداً لوجهة نظري المتواضعة ،أعلن رئيس المخابرات الإسرائيلية السابق في الصحف ونشرته كل وكالات الأنباء العالمية مطلع عام 2010م الماضي أنهم يعملون على تدمير مصر من الداخل حتى لا تقوم لها قائمة بعد نظام مبارك.لذلك قاموا بإختراق كل الأجهزة الأمنية والسيادية والإقتصادية . وأعتقد أن الجاسوس الذي سقط مؤخرا كان مجرد جزءا من تلك المخططات.لذلك من السذاجه بمكان نحن المصريين أن نستبعد إتهامنا للموساد بتنفيذ جريمة كنيسة القديسين بالإسكندرية ، وربطها بإستغلالهم تهديد تنظيم القاعدة الأخير..وذلك لتعويض فشلهم بسقوط جاسوس الفخ الهندي.

 من ناحية أخرى أكثر أهمية ، هناك كارثه أخرى ستحل بأمن مصر القومي على حدودنا الجنوبية يوم 9 إلى 15 يناير الجاري ، حيث إجراء إستفتاء بالسودان على إنفصال الجنوب وتقسيم البلاد إلى دولتين بكل مايحمل ذلك من رسائل ومخاطر حقيقية لاجدال فيها على أمن مصر الإستراتيجي.حيث ستتفجر قضايا خطيرة مثل حصة مصر من مياه النيل ، وتعميق النظره الغربية لإمكان تنفيذ نفس مخطط التقسيم على أرض مصر.مايحدث في السودان ليس بعيدا أيضا عن أصابع الموساد . وقد أكد ذلك أيضا الرئيس السابق للجهازأن سياستهم في إفريقيا قائمة على ضرب المصالح المصرية من العمق إنطلاقا من السودان.

إذن نحن أمام مخطط كبير، يجدر بنا ألا نهون أو نهول منه.وعلى النظام المصري بقيادة الرئيس مبارك ، الإستيقاظ من غفوة السلام المزعوم مع إسرائيل التي لم ولن تقف عن الجهر بعدائها لنا بكل الأشكال..وأن يتيقنوا جيدا من أن هذا السلام الوهمي لايسلب الدولة المصرية حق حماية أمنها القومي وإستراتيجيتها العليا بشتى الطرق.والسياسة لاتعرف الجمود والثبات ، وعلينا أن نستفيق من هذه الغيبوبة لحماية أنفسنا.ورحم الله الزعيم الخالد جمال عبد الناصر ، حين وجد لمصر موضع قدم في قلب إفريقيا متنبها آنذاك بحدْسه ونظرته الثاقبة للمخططات الإسرائيلية الهادفه لتقويض مصر عبر إختراق حدودها الجنوبية.وهكذا لمست أفكاره أرض الواقع.

والله أعلى وأعلم ..

تقبلوا تحيتي

23 تعليقات القراء:

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

احييك اخى الكريم جدا على تحليلك للاحداث
بار الله فيك واعزك
تحياتى لك

http://lolocat-q.blogspot.com/2011/01/blog-post.html

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
لك منى خالص التحيات استاذى
واشاركك الرأى فيما تقول فأكاد اجزم انها ما خرجت عن الموساد سواء كان بيد مباشرة او غير مباشرة

re7ab.sale7 يقول...

استاذي العزيز
انا لاول مرة ادخل مدونة تخاريف مترجمة ووجدت الحوار مشار الية هناك ودخلت قرأت الحوار ثم دخلت هنا
صباح الورد الاول
كلامك منطقي جدا وجدا جدا
وبارك الله فيك وجزاك خيرا كثيرا لما كتبت
ولكن اتمني كل من يقرأ ان يفهم جيدا ما كتبته ولا يمر عليه مرور الكرام
لابد ان نعرف عدونا الحقيقي
ونحن ف البداية والنهاية مصريون ولسنا مسلم ومسيحي

Shaimaa يقول...

معااااااااومؤمنة بيها مليووون فى المية لأنها فعلا صح مش مجرد رأى أو تحليل دى حقيقة ...

معظم المصريين مؤمنين بالكلام ده جدا جدا ... بس الأخوة المسيحيين رافضين تماما الكلام ده وبيقولوا اننا بنلبس التهمة لحد تانى عشان نهرب احنا منها واننا حاقدين عليهم وكارهينهم وده والله واله مش صح

الحدث كبير والألم أكبر أنا عارفة ... بس برده لازم نرجح كفة العقل ومنديش فرصة لأى حد يدخل ما بيننا أو يصطاد فى المياه العكرة

آسفة على الاطالة

ليس فقيرا من يحب يقول...

بس مين يقرى ومين يفهم ياريسى

هى دى سياسه اليهود القذرة الدق على الفئه اللى اقل وانهم يحسو انهم مضطهدين ومظلومين ومفيش مانع نولعها شويه واهو الشعب يفتت نفسه بنفسه وشويه ويبقى مصيرنا زى السودان واليمن والعراق وغيره
حسبى الله ونعم الوكيل
انا جبت جاز بقى

تخاريف مترجــِــمة يقول...

كلام صحيح فعلا أخي قلم رصاص

انا والله اتصدمت لما قرأت تعليق العريان على الحادث .. حاجة تضحك اوي بجد

حاليا فيه حاجات كتيره جدا جوه البلد علامات الاستفهام بتاعتها بتشير لنقطتين مهمتين جداً في العالم كله ..

هما نفسهم اللي قواعدهم العسكرية متظللة بالأسود على الاقمار الصناعية
:)

ربنا يحمي مصر واللي فيها من اللي فيها
واللي هيبقوا فيها ..!!

حاجة تكسف :(

ــــــــ

مقال رائع ما شاء اللـه
بارك الرحمن خطاك

تخاريف مترجــِــمة يقول...

أختي / رحاب صالح

لنا الشرف يافندم بالزيارة :)

سمكه واحده يقول...

اولا اذيك
ثانيا متشكره جدا علي سؤالك
ثالثا بقي والاهم
انا متفقه معاك وبشده في رأيك وكلامك
انا معاك ونفس اللي بتقوله ناس كتير بيقوله وكلام منطقي جدا
ربنا يعديها علي خير ونعدي الازمه دي ويحمي مصر من شر اعدائها يارب

تحياتي

حلم بيعافر يقول...

لاء مصر فيها طائفية وتعصب فى كل شىء
اذا كنا بنولع فى بعض بجاز عشان ماتش مورة
ونسبة كبيرة جدا جدا جدا من المسلمين فى مصر على اتم استعداد يعملوا زى التفجيرات دى واكتر
انا قلتلك قبل كده ان استوديوهات التحليل بتاعة الكورة والقنوات الدينية خربوها وقعدوا على تلها
والموساد او القاعدة مش هيقدروا يعملوا حاجة فى مصر طالما الناس مش مستعدة تتبنى فكرهم
وفكر القاعدة فيه كتير ممكن يتبنوه يعنى ممكن بكرة تلاقى كنيسة كمان متفجرة وبعده جامع والع
وبعدين النظام المصرى بقيادة الرئيس خرررررة هو اللى خلق المناخ الطائفى ده وهو سبب كل مشاكلنا اللى احنا موجودين فيها وبنعانى منها ومش هيغير نفسه...مستحيييييييييييييييييييييل هيغير من نفسه او هيغير نفسه

قلم رصاص يقول...

أم هريرة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا
وشكرا لحضرتك على المرور الكريم
^^

قلم رصاص يقول...

رحلة الحياة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

العفو اخي محمد
وبالفعل انا مقتنع بدا جدا لأنه من السذاجة بمكان اننا نستبعد الموساد حتى لو فيه اسباب تانيه

لسبب بسيط جدا وهو ان هذا الجهاز اهم مهماته هو الحاق الضرر بمصر واعتقد دا مش اختراعي انا

شكرا لمرورك الكريم
^^

قلم رصاص يقول...

رحاب صالح

صباح النور اختي الكريمة
مشكورة للزيارة الأولى

اعتقد ان ادراك الناس لكل مايحدث عالي جدا عن ذي قبل ..وبلا شك مصر نسيج واحد الى ان يرث الله الأرض ومن عليها مهما كانت محاولات الحاقدين

شكرا جزيلا لمرورك
تقبلي تحيتي
^^

قلم رصاص يقول...

Shaimaa

بالفعل معظم الناس دا رأيها حتى لمجرد وجود إسرائيل كعدو تقليدي لمصر
ولكن هي دي الحقيقه الى حد كبير ان الموساد وراها المرة دي..والله اعلى واعلم

أما بخصوص اخوتنا المسيحيين ، فمهما يصدر من البعض منهم كلمات من هذا النوع فلهم العذر..فهم مجروحين في كرامتهم وفي احساسهم بالانتماء لوطنهم..والله رغم الكلام دا انا باعذرهم ..وان شاء الله تعدي على خير

ولا اطالة ولا حاجة
شكرا لمرورك وتعليقك الكريم
^^

قلم رصاص يقول...

ليس فقيرا من يحب

الكل فاهم والله وعارف
صحيح فيه في مصر بعض التوترات هنا او هناك بيننا كمصريين لكن دا لا يصل لحد الطائفية ولله الحمد

الموساد ولا غيره مهما حصل
للأسباب اللي انا شرحتها من وجهة نظري البسيطة في الموضوع

منوره البوست
تقبلي تحيتي
^^

قلم رصاص يقول...

تخاريف مترجمة

مشكورة أستاذه سحر لمرورك الكريم
بالتوفيق دايما ان شاء الله
تقبلي تحيتي
^^

قلم رصاص يقول...

سمكه واحده

لله الحمد على كل حاجة
والعفو اختي الكريمة السؤال بين الاخوات واجب

بالفعل زي ماقلتي معظم الناس فاهمه دا
بشكل او بآخر

شكرا لمرورك وتعليقك
^^

قلم رصاص يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
فشكووول يقول...

ازيك يا قلم
تحياتى
من الطبيعى ان تكون هناك مخططات خارجيه عشان تحاربك
لكن اللى مش طبيعى انك مستسلم لهذه المخططات ولا كأنك هنا ولا كأنك عايش فى الدنيا دى
كل الدول هناك مخططات لها فى الدول الاخرى ونحن ايضا لنا اجندتنا ونسعى لتحقيق مخططاتنا ولكن مش كل الدول ملطشه زينا
انا مش بحب الشماعات وأخدت الشماعات اللى فى الدولاب كلها ورميتها فى الشارع وعلى ان اصنع انا حماله احط عليها هدومى
تحياتى

حلم بيعافر يقول...

عليك دخلات شمال ملهاش حل





هختلف مع حد تانى ياعم عشان مبقاش غاوى تميز زى ماانت بتقول))))))

بس كونك متعرفش عنى حاجة غير ع النت فده مش ذنبى ...انا مش مناضل من ورا الكيبورد على فكرة))))...بس انت مبتشوفش حاجة اعملك ايه يعنى؟!


انا كل ردودى عندك بتبقى على كلامك فى البوةست على فكرة وانت لما بتيجى ترد بتتكلم عنى وبتقول انت كذا وكذا وكذا...يللا معلهش انا الصغير

ارجع واقولك اللى مضايقك...مصر فيها طائفية وتعصب فى جميع مناحى الحياة...احنا بنولع فى بعض بجاز فى مدرجات الكورة وبندعى على جيراننا فى الجوامع والقبطى اللى عايش بيننا بقاله30سنة كان بيسمع الدعا ع النصارى وهو قاعد فى السكن بتاعه...فغيه اكتر من كده اذية؟!!

ارجع واقولك كمان ان لو اسرائيل مستهدفانا والقاعدة حاطانا فى دماغها وطووووووووب الارض ناولينا نية سودة(بلاش خرة عشان متزعلش) واحنا داخلنا كويس مش هيقدروا يعملولنا حاجة
احنا ارض خصبة للتطرف لو رميت فيها شتمة ممكن تقلب حررررررب

بخصوص الكلمة الحلوة اللى لوجه الله
انا كان عندى مشروع كتابة اسمه وش الشمس او خلينا منكبرش الموضوع وقول كان عندى كراسة قديمة مدون فيها الشخصيات اللى انا بعتبرها وش الشمس فى حياة مصر وكنت كاتب فيها عبدالله النديم والامام الشافعى وقائد القوات الجوية 0حسنى مبارك)فى حرب73و...........
شفت انا حاطط حسنى مبارك وسط مين ومين؟
انا عمرى مااتكلمت عن شخص حد وكل كلامى عن افعال وليا الحق انى اتكلم واهتم واشارك ع النت وبره النت ولو سيادتك متعرفش يبقى مش ذنبى
مش كده ولا اييييييييييييييه؟
اه على بمناسبة انى بخالف دايما وبحب التميز وكده....انا رايى ده راى كتيييييييييييير جدا من المصريين بس انت مش بتحب تشوف غير نفسك او ما يوافقك

انا زعلان ومتكلمنيش بالطريقة دى تانى لو سمحت

محمد ملوك يقول...

قراءة موفقة للأحداث
تحيتي ومودتي

إبن بهيـــــة يقول...

إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر

كلماتت شاعر تونس العظيم أبو القاسم الشابي
قالها من عشرات السنين .. وحققها شباب تونس الأبية

فهل شباب مصر عاجز عن تحقيق ذلك؟

تحياتي

إبن بهيـــــة يقول...

ليه ما يكونش النظام القذر هو الذي يقف وراء هذا كله ؟؟؟

نظام واطي لا يهمه مسلم أو مسيحي .. يغوروا كلهم في ستين داهية لأجل خاطر بقاءه واستبداده .. مش عارف ليه الفكرة دي بتلح عليا

بكره يظهر المستخبي كله لما نعمل زي تونس .. وقريبا سيحدث بإذن الله

تحياتي

غير معرف يقول...

احترم رأيك بشدة و كلامك موزون و عاقل.. و بما انك بتفكر بدبلوماسية و منطق .. فممكن اقول رأيي ؟!

أنا مش عايشه في مصر و لا عمري زرتها زي ما انت عارف يا سيد.. و عارف قديش بحبها و بحب اهلها و اي موضوع سياسي او اجتماعي او حتي اقتصادي بيخصها بيهمني و بيلفت نظري..

أولاً أنا مش بعلق عندك عشان بصراحة بخاف من شدة صراحة رأيي سياسياً و بخاف ازعلكم مني لو حكيت كلمه كدا والا كدا عن النظام المصري (بما اني مش مصريه و فلسطينية علي وجه الخصوص!)

بس الموضوع اللي بتطرحه ده موضوع مهم جداً و مش لعبه.. واللي بيحصل في مصر مش سهل و مش مرحلة عابره..

النظام السياسي في مصر هو المسؤول عن كل ما يحصل فيها.. من غير ما تزعل و تتعصب..
دولة مصر دولة مستقله و عظيمه و تستطيع وحدها قهر اسرائيل و القاعده .. ولكن هل هذا يحدث فعلاً فيها؟؟؟

لو جيت مره بس علي امريكا و مشيت في الشوارع و كلمت المصريين مسيحيين كانوا او مسلمين هنا هيقولولك مدي الذل اللي عايشين فيه جوا مصر و برة برضو.. وده ذنب النظام اللي مطاطي راسه لإسرائيل بكل معني الكلمه.. الأمريكان و اليهود هنا لما بيتكلموا عن (ايجبت) بيتكلموا علي اساس انها وطنهم و بلدهم الجميل الذي يلاقون فيه ارق و اعذب ترحيب.. طبعاً من مبارك و نظامه و أعوانه ...


حسني مبارك رجل له تاريخ عظيم؟ نعم، هذا صحيح..
و لكن ليه بنسمح لتاريخنا النظيف و القوي انه يتلوث بالقذاره دي عشان نرضي اسرائيل بس؟

بيعمل اتفاقيات مع اسرائيل عشان بيخاف علي بلده و شعبه من المشاكل الحدوديه اللي بيعملوها شباب غزة؟
طيب البلد بتعاني من كل المشاكل الداخليه الخطيره دي ليه؟ و ازاي؟؟؟؟

أنا و انت و الشعب و الشباب اللي بيستخدم عقله و بيعرف يفكر صح.. عارفين كويس ان اسرائيل و القاعده يقدروا يعملوا اكتر من كده بكتيير يا سيد..

أنا بتهم النظام... قلباً و قالباً!
يعني هو المستفيد الوحييييييد من الانفجار اللي حصل، ليه بقي؟
حسني مبارك و سياسته من مصلحتهم اشغال الناس بموضوع مهم زي ده..
١. الناس هتنشغل و يا سلام إحنا شعوب ما بنصدق و نلاقي حاجه جديده تشغلنا!
٢. حسني مبارك ليس غبي.. بل داهية!
الانفجار استهدف طائفة المسيحيين و ليس اي مجموعة اخري ، لماذا؟
لمحو ظاهرة (الطائفية) و ردعها في مصر، هذا لا يحدث الا بانفجارٍٍ كهذا اطرافه (سبحان الله) مجهوله!
تم إشعال هذا الموضوع بهذه الطريقه لتقريب المسلمين من المسيحين بطريقه غير مباشره.. اي لجعل المسلمين يقفون مع المسيحيين تلقائيا و من غير اي ترتيب مباشر.. و الله اعلي و اعلم!


و لو قلنا ان اسرائيل او القاعدة هما السبب ، فهذا أيضاً من مسوولية النظام السياسي في مصر ، لو كان نظاماً سوياً و له رهبته و هيبته علي قدر ما يزعمون لما حدث هذا ..

ايران و مشروعها النووي يشكل خطراً اكبر علي امريكا و اسرائيل ..
حزب الله و تهديداته الجديده بحصوله علي الحكم في لبنان يشكل خطراً اكبر أيضاً...
فما الذي سيجعل اسرائيل او الموساد اشعال شي كهذا. بالنسبه لهم لا يضر و لا ينفع؟

ماذا سيهم اسرائيل يا سيد لو ان كل المسيحيين توفوا و أصابهم شرور في مصر او في اي مكان اخر؟
ما هي المصلحة التي ستستفيد منها اسرائيل لاحقاً بعد الانفجار؟؟؟؟

التودد بين المسلمين و المسحيين اضحي واضحاً في مصر بعد الانفجار و حتي في امريكا، المسلم يدافع عن المسيحي بكل صدق..
و هذا من مصلحة من؟؟؟؟

و اين رجال المخابرات المصريه يا سَيِّدي من هذا الموقف؟؟؟
و اين رجال الأمن ؟
بصراحة رايت خطاباً من يومين لحسني مبارك ، كدت أموت من الضحك!!!
يتكلم بكل ثقه و رجوله عن حق الشعب بالتعبير عن نفسه و أيضاً عن حقوق المسيحيين و اهاليهم التي وعدَ و بكل شهامه ان يُعيدها لهم.............

طيب، و ماذا بعد؟
مصري شهم و لو عمل إيه هيفضل مصري و ابن بلدك... بس ليه سايب اكتر من اربعين مليون مصري عايشين تحت خط الفقر المتقع و العشوائيات اللي مليانه البلد و الظلم و الذل و ساكت؟؟؟؟

مش بشوه في صورة و سمعة مصر، انت عارف مصر بتعنيلي إيه.. أنا بقول اللي بشوفه و بسمعه و بموت من القهر كل يوم عشان بجد الناس بتولع في بعض فعلاً بسبب كوره... فما بالك في الموضوع ده؟


تقبل مروري و اعذرني عالاطاله...

=]

 

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting