أحداث 24 ساعة

رجب طيب في زمن الأشرار ! + تحديث

رجب طيب أردوجان ،رئيس وزراء تركيا

سفن قافلة الحرية المتجهه لغزه


في ظل برود أعصاب القاده العرب إزاء الجريمه الغير إنسانيه التي قامت بها إسرائيل في حق قافلة الحريه التي كانت متجهه لمساعدة أهالي غزة المحاصرين جوا وبحرا وبرا ، بإستثناء القرار المصري بفتح معبر رفح والذي بالطبع لم يجئ إلا تحت الضغط الشعبي والإعلامي العالمي على القياده السياسيه المصريه ، كان للرجل القوي رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوجان رد فعلا قويا وعنيفا على العربدة الإسرائيلية تجاه ماتقترفه أياديها في حق الفلسطينين العزل من كل مقومات الحياه .. وكأن الرجل أكثر عروبه من العرب!

فقد قطع برنامج زيارته لأمريكا اللاتينيه وعاد لتركيا فور علمه بوقوع الجريمه ، وفي أول تعليق له قبل أن تطأ قدمه أرض وطنه ، قال :
إن مافعلته إسرائيل هو قرصنه وإرهاب دوله وعمل دنيئ .. وهي مصطلحات لها دلالتها العميقه في عالم السياسه تترتب عليها مواقف ونتائج تختلف كثيرا عن غيرها من الكلمات الفضفاضه التي يطلقها قادة الرغي والشجب والإدانه من المحيط إلى الخليج.كما أصدر قرارا بإلغاء ثلاث مناورات عسكرية كانت سيتم تنفيذها بين تركيا والكيان الصهيوني. وفور وصوله ، اجتمع مع قادة  أركان الجيش التركي وهو مايعد بمثابة رساله غير مباشرة لإسرائيل تفهمها هي جيدا.. مشيرا الى ان بلاده ستكون قاسية وقوية إذا تعرضت لإعتداء.

واستكمالا لوقفته التاريخيه القويه في وجه البلطجه الإسرائيليه ، ألقى خطابا ناريا في البرلمان اليوم الثلاثاء 1 يونيو، مطالبا فيه إسرائيل بالإفراج الفوري عن جميع السفن المحتجزة والنشطاء وكذلك ضرورة رفع الحصار عن غزة دون قيد أو شرط .
كما حذرهم قائلا : إن تركيا ليست دوله صغيره ، وصبرها قد بدأ ينفذ ، وستتخذ من المواقف مالاسوف تتوقعه وستندم عليه إسرائيل.

وردا على إدعاء إسرائيل بأن النشطاء هم من بادروا بمهاجمة الجنود بالأسلحه البيضاء كما ادعى المتحدث بإسم الحكومه الصهيونيه أمس في قناة الجزيرة ، قال : لقد مللنا أكاذيبكم.

إنظروا ياقادة العرب ، كيف يكون رد فعل تركيا ، حتى وان كان قد أصابها ضرر مباشر من اسرائيل بمقتل وجرح مواطنين أتراك ضمن قافلة الحريه ، انظروا كيف تدافع عن مواطنيها وعن القضيه الفلسطينينه .

حجج بعض الدول العربيه وعلى رأسها مصر أن السبب وراء عدم إقدام أي منها على ردع إسرائيل ، هو إرتباط دوله بحجم مصر بمعاهدة سلام معها وهي محميه بموجب القانون الدولي وليس من حقنا خرقها.. ياللخجل !!!

إن علاقات إسرائيل بأي دولة عربيه خاصة مصر مهما كانت من المتانه ، لم ولن تصل لعمق العلاقه بينها وبين تركيا سياسيا واقتصاديا وعسكريا .. ولكن الاخيره تتعامل كند قوي جدا له كرامه وطنيه ولديه خطوط حمراء لايسمح للكيان الصهيوني بتجاوزها مهما كانت الأسباب. والدليل ماقاله رئيس الوزراء التركي في خطابه اليوم مشيرا الى إسرائيل :

" صداقتنا قوية وعداوتنا أيضا قوية "

لا أملك سوى أن أقول أخيرا :

رجب طيب في زمن الأشرار !

_________________





تحديث :

 نيكارجوا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل

لسه مستنين ايه ياعرب ؟
مستنين لما دولة علمني العوم والنبي يا احمد تعلن الحرب عشان تصحوا النوم؟

31 تعليقات القراء:

خواطر شابة يقول...

مهما قلت وقلنا معك فنحن لن نوفي الرجل حقه لاهو ولا الشعب التركي من وراءه فهو المساند والداعم لمواقفه بحيت الشعب والحكومة في خندق واحد

حلم بيعافر يقول...

قصدك راجل فى زمن الخصيان

خالد أبجيك يقول...

لو كان جميع حكامنا بمثل شجاعة هذا الرجل لكانت الآن فلسطين حرة..

لكن، وا أسفاه.. حكامنا في سبات عميق.. حتى إذا استيقظوا هرولوا نحو العم السام يخاطبون وده..

كنت هنا..

أبو العريف يقول...

فعلا هو طيب ف زمن الاشرار

بس هما مش اشرار


احنا اللي سكتنالهم

واحنا في ايدينا نعمل كيتير

كلمات من نور يقول...

سبحان الله ........صحيح طيب في زمن عشرات الأشرار اللي المفروض انهم مسلمين ومن أمة خير الأنام...

اللهم لا اعتراض

أم الخلود يقول...

زمن الأشرار ولى وزمن الأحرار أتى .. والظلم سيقع لا محالة بارك الله فيك ونصر الله الأمة الإسلامية العربية آمين

dr.lecter يقول...

هو ليه الناس مستغربه ان فيه حد زي اردوغان
المفروض الناس كلها تبقي زيه

هو الحاجه الكويسه بقت من المعجزات ولا ايه؟

قلم رصاص يقول...

خواطر شابه

بالفعل والله مواقفه تجبر الانسان على احترامه بدون أدنى شك

وربنا يوفقه ويعمل حاجة لردع هؤلاء الصهاينه

قلم رصاص يقول...

حلم بيعافر

تمام يامحمد

شويه كرامه يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أولاً أسجل إعجابي بالسيد رجب طيب أردوغان وجرأته بالحديث لإسرائيل بكلمات لم نعتاد علي سماعها من أي مسئول مسلم .ولكني أنظر للموضوع من جهه أخري وهو إننا أصبحنا نفرط في الفرحه والإعجاب عندما نسمع كلمات لم نعتاد علي سماعها توجه إلي إسرائيل وذلك لأننا تعودنا علي نمط واحد وهو الشجب والإنكار والتنديد وخطوره الموقف ... وإلخ وبالتالي أصبح أقصي أحلامنا أن نسمع كلام كبير شويه وصعب شويه ومسمعنهوش قبل كده بيقوله طيب أردوغان لإسرائيل ولكن من ناحيه أخري نفتقد أيضا للفعل . فكلام القاده العرب عباره عن صيغ معينه وكلام طيب أردوغان عباره عن صيغ طويله شويه وقويه شويتين ولكنهم في الحالتين يفتقدوا للفعل اللي المفروض يكون لكل فعل رد فعل . ولو نظرنا إلي بدايه ظهور تركيا بشكل ملفت في مشكله إسرائيل هنلاقيه في الحرب علي غزه في اغسطس 2008 وتصاعدت شعبيه اردوغان بعد رد فعله الغير متوقع بإنسحابه من مؤتمر دافوس ولكن لا ننسي أن إسرائيل لم تنسي هذا الموقف وردته لتركيا في الإهانه المتعمده للسفير التركي في تل أبيب بغض النظر عن الاعتذار الاسرائيلي فكلها مسائل دبلوماسيه لا تؤثر في الاوضاع باي شئ .
وإذ نفاجأ بعد ذلك بأن العلاقات مستمره بين تركيا وإسرائيل بشكل مرضي وطيب جدا للطرفين . ثم ياتي حادث قافله الحريه وأيضا لم أري من طيب رجب أردوغان سوي رد فعل عباره عن كلام قوي لما نتعود علي سماعه من قبل وسحب السفير وإلغاء مناورات كان يجب ان تتم في خلال ايام
طيب طالما انته واخد موقف من سياسات اسرائيل وشوفت اللي عملته في الحرب علي غزه وأهانت السفير بتاعك كل ده ولسه هتعملوا مناورات مع بعض ! ليه طيب ؟ ايوه انا عارف ان للشعوب خيارات وللحكومات ضرورات ولكن لا يجب إظهار التناقض هكذا كما تعودناه من حكامنا العرب . في نظري وكما قرأت في تحليلات كثيره لصحفيين أتراك إن ما قامت به إسرائيل هو بمثابه إعلان حرب لا ينبغي التعامل معه بدبلوماسيه ولا وضعه في إطار إستدعاء السفير وإلغاء مناورات . ربما مسأله إن تركيا تبحث عن دور في الشرق الاوسط يكون سبب لما يقوم به أردوغان وربما كان أمله في أن يجد مسانده في مساره من الحكام العرب بما إنهم أصحاب القضيه الأصليه . أو ربما سنجد في الايام القادمه رد فعل قوي يخرج عن إطار الكلام القوي اللي بقينا بنفرح بيه أو إلغاء المناورات اللي من المفروض والمنطقي إن بعد الحرب علي غزه لا يجوز حتي التعاون العسكري يا أخي هو إنته بتمرنهم علي إيه بس ؟
في النهايه بردوا بسجل إحترامي للراجل ده لانه علي الاقل يحمل كلاماً غير ما نملكه نحن يضرب به علي إذن إسرائيل .


أسف علي الإطاله . تحيتي وإحترامي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

قلم رصاص يقول...

خالد أبجيك

اهلا بك اخ خالد ومرحبا بأهل المغرب

وكلامك حقيقي بلا شك

نورتنا

قلم رصاص يقول...

أبو العريف

لاء هما اشرار
واحنا ساكتنالهم بردو

ان غدا لناظره قريب

قلم رصاص يقول...

كلمات من نور

هو واضح ان الاسم على مسمى

قلم رصاص يقول...

أم الخلود

أمل ذلك والله

نفسي الاوضاع تتغير

قلم رصاص يقول...

دكتور ليكتر

دي حقيقه يادكتور
احنا في زمن المعجزات
قلما تلاقي واحد مسئول النهارده عنده كرامه

قلم رصاص يقول...

شوية كرامه

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

منورني بشدة يامحمد باشا

احييك على تعليقك الرصين الذي أصاب كبد الحقيقه.واتفق كثيرا معك ..عجبني اوي لما قلت : ان للشعوب خيارات وللحكومات ضرورات .
ولكن فلنعطي فرصه للوقت كي نرى ماذا سيحدث خصوصا من صاحب اعلى صوت الان وهو رئيس الوزراء التركي

اما حكامنا فلن اتكلم عنهم
فخير مانفعل هو تاجهلهم
لقد سئمنا ومللنا الحديث عنهم دون فائدة تذكر في الواقع

منورني ياريس

موناليزا يقول...

هنقول ايه بس
يعجز اللسان حقاً عن التعبير

رحــــيـل يقول...

راااجل بجد
احنا بقى امتى يجيلنا راجل كده؟؟؟
هنعيش يعنى لحد ما نشوف اليوم ده
رحمتك ياااااااااارب

تحياتى واحترامى لك

فشكووول يقول...

السلام عليكم
طبعا رجب طيب اردوغان منتخب انتخاب حر من الشعب التركى وانتخابات نزيهه ولذلك هو رجل قوى .. واخد بالك انت من انخابات مجلس الشورى عندنا بيعملوا فيها ايه ومتظبطه عشان الحزن الوطنى هو اللى ينجح مع الجماعه اللى هما ادوهم الضوء الاخضر يعنى 3 او اربعه ما يضرش
اما بقى العرب مستنيين ايه .. مستنيين الحلزونه عشان يروحوا بيها المركز

فتاه من الصعيد يقول...

رجب طيب ده رجل بحق ... الباقون ليسوا برجال ..

ربنا معاه ومع كل المظلومين

تحياتي

AM.SA.CHANNEL يقول...

مشكلتنا نحن العرب نلتزم بالمعاهدات و لا نستطيع خرقها بالرغم من أن الطرف الآخر خرقها.. و لا يستطيع خرقها لأنه حياته يمكن أن تكون في هذه المعاهدة .. و لا أريد أن أدخل كثيرا في السياسة ..


و أنا أيضا معجبة بشخصية رجب أردوجان لكن أتمنى أن لا تكون لعبة سياسة نصدم بها بعد فترة، كما حدث مع نجادي ..

لمذا نرد على الحكام، و فجأة يصبحون الحكام أسوء ناس في هذه الحالات، منهم من يتحرك و هو صامت، هل يجب على الحاكم أن يعلن صوته للملأ حتى نعلم أنه تحرك أو لا ..

لكن أفضل من جميع الدول أن تطرد سفراء إسرائيل أفضل من المظاهرات و الإعتصامات ..

و إذا عن الحكام ليس هم فقط نائمون و أيضا الشعوووووب نائمة قلب التلفاز و سترا العالم العربي في غيبووبة

خواطر شابة يقول...

سؤال خارج السياق من فضلك لو انا عندي تدوينة مكتوبة واحببت ان أضع لها ثحديث كيف يمكنني ان أفعل بحيث يظهر في ريدراتكم انه موضوع جديد
شكرا مسبقا

М€ŝЋМΣŞĦ يقول...

روبرت فسك كتب فى الإندبندت مقاله على خلفية إللى عملته إسرائيل , الغريب فى المقالة دى إنه لم يتحدث فيها عن العرب أو يطالبهم بعمل أى تغيير , تحدث عن دور الشعب الأوروبى و الأمريكى للضغط على الحكومة أو التحرك بشكل فردى لكسر الحصار .. تكلم عن جبن الحكومات الأوروبية تجاه إسرائيل و إنتقاد إسرائيل , لكنه لم يذكر كلمة واحدة سواء بالإيجاب أو السلب عن الدور العربى فى الشرق الأوسط

تفتكر ده معناه إيه؟

sun of free dom يقول...

يادى معاهدة السلام اللى ارفونا بيها

حسبنا الله ونعم الوكيل

زهرة يقول...

الحكومة التركية بحس إنها حكومة تحترم

بكل قرارتها

عقبالنا

قال فتحنا المعبر قال

ويقولوا فتح المعبر ولم يحدد موعد لإغلاقة

يعنى يوم ما نتحرك .. نحدد ميعاد تانى نتراجع فية

والله حاجة تضحك

Beram ElMasry يقول...

اخي وصديقي قلم رصاص حي
ليس الاقبح فقط بل و الاذل نفسا والاكثر ضعة صدقت

"بإستثناء القرار المصري بفتح معبر رفح والذي بالطبع لم يجئ إلا تحت الضغط الشعبي والإعلامي العالمي "
مع العلم انه لن يستمر طويلا بل سيخضع قريبا للاشراف الاوروبي
وكالعادة نظل لانملك اي سيطرة لا علي الارض ولاعلي القرار
تحياتي وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

كل الا ااقدر اقوله

حسبى الله ونعم الوكيل فيهم

تحياتى

حنين الذكريات يقول...

كل اللى بيعمله رجب أردوجان فرقعه فى الهوى
تركيا بتسعى للزعمة مره أخرى وكل اللى بيعملوه قصص وتمثليات متفق عليها
بعض المنتجات الارسائليه تباع على انها صناعه تركيه
الشجب والادانه مجرد كلام
وللأسف قادة العرب مش قادرين يتحدو على كلمه واحده
مصر مينفعش تكون لواحدها فى موجهة أسرائيل

سلسبيل يقول...

دى أول زيارة ليا على مدونتك الراااائعه و ارجوا ان تتقبل مرورى

تحياتى لك

أحسن تـستاهـل يقول...

المعبر اتفتح تنفيس
موقف مصر صعب
تعمل إيه؟؟
تفتح المعبر شوية
تقوم الناس تسكت شوية بدل ما هي عمالة تهتف: فتح المعابر،، فتح المعابر

ححححححححح.. هنقول إيه؟؟
هنزعل على القيادات اللي عندنا وعلى موقفنا المخزي المحرج؟؟

ياللا.. الركة فينا احنا بأه.. الجيل الجاي.. المحبط المدعوك المطحون المتكسر المتبهدل في المواصلات زيي كده

^_^

مها ميهوووو

رضا الكومى يقول...

أعجب جداً بكلام هذا الرجل
أكرر بكلام هذا الرجل
الذى لم يجرؤ أحد من العرب أن يقول مثله
ولكن أفعال ..........
لا أهتم بإلغاء المناورات مع إسرائيل
أنا عن نفسى هقول هو كان لسة فاكر
وللا كان مستنى فرصة عشان يلغيها
صحيح العرب لا حول لهم ولا قوة
ولكنهم لم يتعاونوا مع إسرائيل

ولكن عندى سؤال
لماذا فى كل مصيبة
نذكر اسم مصر
وكأن مصر هى كل العرب
تحب أذكرلك عدد الدول العربية التى لها علاقات سرية مع إسرائيل

أعتقد الجميع يعرف
وبعدين مين ضغط على مصر علشان معبر رفح
مسمعناش يعنى إن حد أرسل تهديد ؟
وبعدين المعبر بيتفتح فى أيام كتيرة من غير ضغط

ولو مفتحتهوش مصر
بيحطمه أهل غزة بالقوة ... فاكر
ويدخلوا يعملوا كل حاجة
بزمتك فيه دولة
حصل معهاها الكلام ده ؟

أكرر إعجابى بكلام هذا الرجل

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Free Web Hosting